الجمعة، 22 مارس 2013

مشايخ تستنكر | مزاعم الداخلية وخلية التجسس المزعومة

مشايخ تستنكر | مزاعم الداخلية وخلية التجسس المزعومة 


 إستنكر الشيخ حسن الصفار مزاعم الداخلية 

رابط الخطبة 

الشيخ حسن الصفار | منبر الجمعة معلقاً على بيان الداخلية ومزاعم خلية التجسس 
 
السيد غالب الحاجي 
بسم الله الرحمن الرحيم
وصلى الله على محمد واله الطيبين الطاهرين

لقد شاءت ارادة الله عز وجل ان تكون حياة الانسان على هذه الارض سلسلة متواصلة لا تكاد تنتهي من الابتلاء والمحن.
وفي هذا يقول تعالى (ونبلوكم بالشر والخير فتنة) ويقول جل وعلا (ولنبلونكم حتى نعلم المجاهدين منكم والصابرين ونبلوا اخباركم) , وجاء عن الامام الصادق عليه السلام (اذا احب الله قوما او عبدا صب البلاء عليه صبا) , وعن الامام الباقر عليه السلام (ان الله يتعهد عبده المؤمن بالبلاء كما يتعهد الغائب اهله بالهدية)

نعيش هذه الايام ظروفا استثنائية قد عصفت بنا شديدا وكلنا نعلم بما حدث على مجموعة من ابنائنا واخواننا المؤمنين المميزين في مجتمعنا والمرموقين في خدمتهم للوطن باتهامهم باعمال هم بعيدون عنها ولا يمكن ان يوصفوا بها فهذه الصيغة التي صرح بها الناطق الاعلامي لوزارة الداخلية بعيده كل البعد عنهم اذ انهم فوق مستوى الشبهات ولسنا بحاجة لاي تحقيقات او مسائلة لكي نثبت براءتهم مما ورد في بيان الناطق بوزارة الداخلية فهم ولله الحمد معروفون في مجتمعاتهم بالنزاهة ومحبتهم لوطنهم ودينهم وولائهم لهذه الارض الطبية.

وكلنا يعرف من هو الاستاذ الجامعي الدكتور السيد علي الحاجي وكثير منا يعرف الدكتور عباس العباد وكذلك البقية من اخواننا المشايخ وابناءنا المعروفين والمشهورين بخدمتهم للمجتمع.

ونحن واثقون كل الثقة ان المعلومات التي استندت عليها الجهات المختصة هي معلومات مغلوطة جملة وتفصيلا ومفبركة ولا تستند على واقع والمقصود منها تخفيف الضغوطات وعبء الاحداث الاخرى التي تجري في ساحة المجتمع الداخلي لبلدنا العزيز هذا.

لذا نحن نطالب الجهات المختصة بسرعة اغلاق هذا الموضوع وانهاءه نهائيا ومن اساسه لانه لا يخدم وحدة مجتمعنا وتماسكه وخصوصا انتا نعيش في وقت كثرت فيه الفتن والاضطرابات ونحن في امس الحاجة الى كل ما يساهم في ترابط المجتمع ووحدته ودرء الفتن والانشقاقات . حفظ الله وطننا وامتنا منكل سوء وكيد والله من وراء القصد .
=================================

الشيح محمد الصفار | في حسابة على الفيس بوك 
الاعتقالات في اليومين السابقين هي باختصار شديد لصرف الأنظار عن بيان الشيخ سلمان العودة، ولكبح بقية الوطن عن أي حراك مطلبي وإصلاحي، وللقول بأن خطر الشيعة أهم من كل إصلاح.

المشاركات الشائعة